قضت محكمة القضاء الإداري في جلسة 9 فبراير 2013بحجب موقع يوتيوب لمدة شهر وحجب وحظر جميع المواقع والروابط الإلكترونية على الإنترنت التي تعرض مقاطع الفيلم المسيء للرسول“. وجاء في الحكم: “إن الإبقاء على هذه المواقع وعدم حجبها يهدر القيم، وأنه لا يمكن أن يدور ذلك في فلك حرية التعبير لأن ما يعرض على هذه المواقع يعد من أبرز صور الإخلال بالمصالح العليا للدولة والأمن القومي الاجتماعي“. في عام 2018 أيدت المحكمة الإدارية العليا حكم محكمة القضاء الإداري بحجب موقع يوتيوب لمدة شهر.