تعرض الموقع الصحفي المستقل المنصةللحجب في مصر في 16 يونيو 2017، ونشرت المنصة خبرًا أكدت فيه تعرض موقعها للحجب، وجاء في الخبر تم صباح اليوم حجب موقع المنصةبداخل مصر، لينضم إلى أكثر من 70 موقعًا محجوبًا عن المستخدمين المصريين.” كما أكد القائمون على المنصة استمرارهم في العمل وفي مواجهة الحجب، سيتخذ فريق عمل المنصةجميع الإجراءات المتاحة للاستمرار في تقديم خدمته الصحفية والموضوعات التي يكتبها الناس“. اعتمد فريق المنصة على رابط بديل لنشر المحتوى للجمهور، ونجح الأمر بالفعل إلى ما يقرب من العام قبل أن يتعرض الموقع للحجب مرة أخرى في 29 مارس 2018. وبحسب المنصة فإن الحجب أتى بعد تغطية متواصلة للانتخابات الرئاسية، وثَّقت من خلالها عدة انتهاكات وتجاوزات تضمنت رِشًا انتخابية وحشدًا للناخبين وإجبار موظفين حكوميين على المشاركة في الانتخابات“. وفي 9 إبريل 2020 تعرض رابط جديد للمنصة للحجب ونشرت المنصة على فيسبوك منشورًا بعنوان: “لماذا تعذر الوصول إلى موقع المنصة الأيام الماضية؟أكدت فيه تعرض الموقع لحجب تام لكل أسماء النطاقات المستخدمة في النشر.” وختمت المنصة المنشور بـبدأت رحلتنا مع الحجب منذ ثلاث سنوات في موجته الأولى في مايو ويونيو 2017، وتبع ذلك عدة مرات من الحجب لنطاقات مختلفة استخدمناها لتقديم الخدمة إلى القارئ، تتعهد المنصة لقرائها باستمرار تقديم صحافة مهنية متوازنة، واستمرار اتخاذ كافة السبل القانونية والتقنية في سبيل تحقيق ذلك“.