أطلق حزب التحالف الشعبي الاشتراكي موقع درببرئاسة تحرير الصحفي خالد البلشي في 8 مارس 2020، وبعد شهر من إطلاقه تعرض الموقع للحجب في مصر في 9 إبريل 2020. موقع دربهو الموقع الثالث الذي يُحجب للصحفي خالد البلشي، حيث حجبت السلطات سابقًا موقعين برئاسة تحريره: موقع البدايةفي يونيو 2017، وموقع كاتبالذي حُجب بعد تسع ساعات فقط من إطلاقه في يونيو 2018. الجدير بالذكر أن موقع كاتبكان إحدى مبادرات الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسانوالتي تعرَّض موقعها للحجب في أغسطس 2017. أصدر حزب التحالف الشعبي وفريق درب بيانًا حول حجب الموقع في 11 إبريل 2020 بعنوان: “مستمرون في العمل وسنتخذ الإجراءات القانونية، وأكد البيان أنه رغم الحجب غير المعلن ومجهول المصدر، فإن الموقع سوف يستمر، بنفس سياسته التحريرية، كمنصة لتداول المعلومات، ونشر الآراء، ومعبرًا عن القوى الديمقراطية بكل تنوعاتهاكما أعلن أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات النقابية والقانونية في مواجهة هذا القرار القمعي“. واختتم البيان بـحجب الآراء وقمعها ومصادرة حرية الصحافة لا يحمي الأوطان“.