نشرة “وَصْلٌ”: العدد الثالث

نشرة “وَصْلٌ”: العدد الثالث

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

نشرة غير دورية تصدُر عن مجتمع التقنية والقانون “مسار” تتناول الأخبار والأنشطة ذات الصلة بالحقوق الرقمية في مصر.

للاشتراك في نشرة “وَصْلٌ”

مُلتقى خبز ونت

ينعقد ملتقى #خبز_ونت 2020 أونلاين من 1 إلى 4 كانون الأول/ديسمبر 2020. وتُعتبر مسارمجتمع التقنية والقانون أحد الشركاء الداعمون للملتقى الذي تنظمه منظمة سمكستبادل الإعلام الاجتماعي. يُشكّل ملتقى خبز ونتهذا العام مساحة افتراضية آمنة ومفتوحة للمجموعات والأشخاص المهتمّين والمهتمّات بالإنترنت والحقوق، حيث يمكنهم/نّ التواصل والنقاش ومحاولة إيجاد حلول للتحدّيات التي تُهدّد الأمن الرقمي والحقوق الرقمية في منطقتنا.

الحق في الخصوصية

دليل خيارات الخصوصية في برمجيات التراسل الفوري

نشرت مسار دليل تدريبي تقني يتناول خيارات الخصوصية والأمان التي توفرها برمجيات التراسل الفوري واسعة الانتشار بين المستخدمين. وقدّم الدليل شرحا تفصيليا للآتي:

  • التواصل بأمان بين الأفراد عبر برمجيات وتطبيقات التراسل الفوري التي تعمل على الهواتف الذكية.
  • التواصل بين المجموعات عبر برمجيات وتطبيقات التراسل الفوري التي تعمل على الهواتف الذكية، ويشمل ذلك الاجتماعات.
  • توفير المعرفة التقنية ذات الصلة بخيارات الأمن والخصوصية التي توفرها برمجيات التراسل الفوري الشهيرة.
  • معلومات عامة مختصرة عن القوانين والممارسات ذات الصلة.

مصر: تاريخ طويل من مراقبة الإنترنت والاتصالات

نشرت منظمة أكسس ناومقال عن ممارسات الأنظمة المتعاقبة على مصر التي تهدف إلى الحصول على برمجيات التجسس ومراقبة الإنترنت والاتصالات. يُقدّم هذا المقال سردًا لبرمجيات التجسس والمراقبة المقدمّة من شركات ربحية خاصة والتي لعبت دورًا مباشرًا في تمكين وتوسيع الرقابة والتجسس والقمع في مصر وأهم النصوص القانونية ذات الصلة الموجودة في التشريعات المصرية.

رابط المقال باللغة العربية

الكشف عن برامج تجسس ألمانية الصنع FinSpy في مصر

كشفت منظمة العفو الدولية في تقرير صادر عن مختبر الأمن الرقمي التابع لها عن تطورات جديدة بشأن استخدام النظام المصري لبرمجيات مراقبة وتجسس تستهدف النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان. كانت منظمة العفو الدولية قد اكتشفت عينات من برمجية FinSpy التي تُنتجها شركة FinFisher Gmbh الألمانية، وكشفت عن ارتباطها بمجموعة من المهاجمين التي عُرفت بـاسم “نايل فيش”، وهي المسؤولة عن أكبر هجمة تقنية منظّمة وغير مسبوقة استهدفت منظمات المجتمع المدني والنشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان في مصر. حيث يُشير التقرير إلى أن مجموعة نايل فيش قد استخدمت تحديث وهمي من برنامج فلاش أدوب لتنزيل برمجية FinSpy الخبيثة لاستهداف أنظمة التشغيل العاملة بتوزيعات جنو/لينكس وماك أو إس وميكروسوفت ويندوز وأندرويد.

حرية التعبير الرقمي

تقرير: محاكمة قديمةٌ لفضاءٍ جديد

أصدرت مسارقراءة في الحكم القضائي الصادر في قضية فتيات تيك توكحيث يبدأ التقرير بعرض البيانات الخاصة بالقضية، ثم ينتقل إلى استعراض إجراءات التحقيق التي شملت جمع التحريات عن المتهمين، والتحقيق معهم، وإحالتهم إلى المحاكمة أمام محكمة القاهرة الاقتصادية بعد توجيه اتهامات محددة إليهم.

 ينتقل التقرير بعد ذلك إلى عرض التطبيقات القضائية الأولى لجريمة الاعتداء على القيم والمبادئ الأسريةالمنصوص عليها بموجب المادة 25 من قانون مُكافحة جرائم تقنية المعلومات.

كما يطرح التقرير قراءة مُغايرة للرواية الرسمية التي تبنتها جهات التحقيق والمُحاكمة في تفسير نص هذه المادة وذلك من خلال إعادة تفسير النص في ضوء التقارير البرلمانية التي صدرت أثناء وضع مشروع قانون مُكافحة جرائم تقنية المعلومات. ويأخذ التقرير قضية الفتاتين مودة الأدهم وحنين حسام، دراسة حالة، لفهم هذا النص. يناقش القسم الأخير في الورقة أوجه التعارض بين نص المادة 25 من قانون مُكافحة جرائم تقنية المعلومات وبين نصوص الدستور المصري.

بعد عامين من إصدار القانون.. مجلس الوزراء يصدر اللائحة التنفيذية لقانون مُكافحة جرائم تقنية المعلومات

أصدر رئيس مجلس الوزراء اللائحة التنفيذية لقانون مُكافحة جرائم تقنية المعلومات في 27 أغسطس الماضي، وقد تضمنت اللائحة بعض التعريفات مثل تعريف التشفير، والبنية المعلوماتية الحرجة، كما نظمت اللائحة بعض الأحكام المُتعلقة بالتزامات مُقدم الخدمة فيما يتعلق بالبروتوكولات المُستخدمة لتشفير البيانات والمعلومات بدرجاتها المُختلفة، كما أشارت اللائحة للضوابط المُتعلقة بقيد الخبراء والتقنين الذين يتم تكليفهم من جهات التحقيق أو الجهات القضائية، كما ذكرت اللائحة عدد من الشروط المُتعلقة بحجية الدليل الجنائي الرقمي، والإجراءات المُتعلقة باستخراجه وحفظه وتحريزه من مأمور الضبط القضائي، بالإضافة إلى بعض الإجراءات المُتعلقة بالتدابير والاحتياطات التأمينية الفنية التي يلتزم بها كل مسئول عن إدارة موقع أو حساب خاص أو بريد إلكتروني.

شركة ساندفين وانتشار عملياتها في المنطقة العربية

ساندفين.. أخطبوط المراقبة في المنطقة العربية

أصدرت مسارتقريراً حول أنشطة شركة “ساندفين” (Sandvine) التي ظهر اسمها خلال السنوات السابقة كواحدة من الشركات التي تعمل في مجال تصنيع وتشغيل وتطوير البرمجيات والمعدات التي تستخدمها الحكومات كحلولٍ لممارسة الرقابة على الإنترنت ومراقبة مستخدميه.
كما يعرض التقرير رصدًا لبعض الصفقات التي تجريها هذه الشركة مع الحكومات والشركات في المنطقة العربية والتي تؤثر سلبًا على حرية التعبير، وحرية تداول المعلومات والحق في الخصوصية.

حجب مواقع صحفية وحقوقية في مصر بمعدات “ساندفين”

وثّقت مسار” – تقنيا حجب مواقع صحفية وحقوقية في مصر بمعدات “ساندفين” حيث أجرت مسارمجموعة من الاختبارات على عينة من مواقع الوب المحجوبة في مصر، بهدف الكشف عن استخدام مُعدات “ساندفين” لحجب هذه المواقع. وقد وجدنا 15موقع ويب من أصل 20 موقع (عينة الاختبار) قد تعرّضوا للحجب بواسطة مُعدات “ساندفين“. أجرت “مسار” هذه الاختبارات على خدمة الإنترنت المُقدّمة من شبكة وي (AS8452)، والتي عُرفت سابقا بـ (تي إي داتا) والتي تُشغّلها الشركة المصرية للاتصالات، وتمتلك الحكومة المصرية 80% من أسهمها.

كيف يستخدم مقدمي خدمات الإنترنت في مصر معدات Sandvine لحجب مواقع الإعلام المستقل.

كشف تحقيق أجرته مؤسسة (Qurium) مع موقع “المنصة” أحد المواقع الصحفية المصرية المستقلة، عن استخدام معدات (ساندفين Sandvine) في مصر بهدف ممارسة حجب المواقع الإلكترونية واستخدام تقنية الفحص العميق للحزم في البنية التحتية لبعض مقدمي خدمات الإنترنت والاتصالات في مصر، وتعطي هذه التقنية لمقدمي خدمة الإنترنت القدرة على الحصول على معلومات عديدة حول سلوك المستخدمين بالإضافة لإمكانية منع الاتصال أو التلاعب به أو ممارسة المراقبة خاصة إن كان الاتصال غير مُعمّى.

الرقابة على الإنترنت

حملة أوقفوا الحجب

أطلقت مساروالشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسانحملة للمطالبة برفع الحجب عن مواقع الوِب ومناهضة الرقابة على الإنترنت في مصر ودعم حق الجمهور في الوصول إلى المعرفة ودعم حرية الإعلام الرقمي وتداول المعلومات في ظل سيطرة السلطات على أغلب وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة والرقمية، ومطالبة الرأي العام بالضغط على السلطات المصرية لرفع الحجب عن مواقع الوِب والتوقف عن ممارسة الرقابة على الإنترنت.

 وقدمت المؤسستان مجموعة من الأنشطة خلال الحملة، منها صفحة تحتوي على قائمة بالمواقع التي رُصد حجبها في مصر، كما توجهت المؤسستان بخطابات إلى المقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير والمقرر الخاص المعني بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو” بالإضافة إلى مخاطبة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام.

قائمة مواقع الوِب المحجوبة في مصر

صممت مسار صفحة وب تحتوي على قائمة بمواقع الوب التي تعرّضت للحجب في مصر خلال الثلاث سنوات الماضية. تعرض الصفحة 628 رابطًا تعرّضوا للحجب، منهم 596 موقعًا و32 رابطًا بديلًا استخدمته المواقع المحجوبة للوصول إلى جمهورها عوضًا عن الروابط التي حُجبت. وتشمل المواقع المحجوبة: 116 موقعًا صحفيًّا وإعلاميًّا و349 موقعًا يُقدِّم خدمات تجاوز حجب المواقع (Proxy وVPN) و15 موقعًا يتناول قضايا حقوق الإنسان.

29 منظمة حقوقية دولية تطالب السلطات المصرية بالتوقف عن ممارسة الرقابة على الإنترنت وحجب مواقع الوب

في إطار حملة أوقفوا الحجب، أطلقت 29 منظمة حقوقية من دول مختلفة بيانا يطالب بالآتي:

  • التوقف تماما عن حجب مواقع الوب ورفع الحجب عن المواقع المحجوبة.
  • الإعلان عن السند القانوني الذي حُجب على أساسه أكثر من 600 موقع خلال الثلاث سنوات الماضية.
  • توقُّف المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام عن توقيع أي جزاءات بحجب مواقع الوِب التي تُقدِّم محتوًى صحفيًّا وإعلاميًّا وحقوقي حيث إن ذلك يُعتبر مُخالفة دستورية وانتهاكًا لحق المواطنين في المعرفة.
  • إلغاء نصوص قانون تنظيم الصحافة والإعلام، وقانون مكافحة جرائم تقنية. المعلومات التي تُعطي لأجهزة الدولة سلطة حجب المواقع على أساس اتهامات فضفاضة وغير مُحدّدة.
  • التوقف عن شراء واستخدام معدات المراقبة والرقابة التي تُستخدم لتقييد الحريات على الإنترنت.

رابط البيان باللغة الإنجليزية | رابط البيان باللغة العربية

حجب تليجرام في مصر

رصدت مسارحجب السلطات المصرية لموقع وتطبيق تلجرام، اليوم 22 أكتوبر، وذلك على ثلاث شبكات لمقدمي خدمة الإنترنت; وهي شبكة “وي” وشبكة “فودافون” وشبكة “أورانج”. وذلك بعد إعلان العديد من مستخدمي خدمة الإنترنت على الشبكات الثلاث عدم قدرتهم على الوصول لـ “تلجرام”. ويعتبر” تلجرام” واحداً من أشهر التطبيقات المُشفّرة واسعة الانتشار في العالم.

مشروع إيكاروس

في شهر سبتمبر، أعلن مشروع إيكاروس عن انطلاقة، وهو مشروع عبارة عن مستودع خبرات رقمي يهدف لجمع و تطوير وتوثيق آليات وسبل تجاوز حجب الإنترنت وبشكل أخص، الآليات الممكن تطبيقها من جهة الناشر. يطمح المشروع أن يصبح نواة لمنصة حرة تتيح الوصول لآليات تجاوز الحجب وأدلة تطبيقها.

موقع المشروع

حجب مواقع الويب في المنطقة العربية: تقنيات والرصد والمواجهة

نشرت سمكسمقال عن تقنيات رصد ومواجهة الرقابة على الإنترنت في المنطقة العربية حيث يستعرض المقال مجموعة من الأدوات التي يمكن أن تساعد في تخطّي الحجب، ورصد أحداث الرقابة في البلدان التي تمارس الحجب، كما يعرض المقال أيضا بعض أهمّ المنظّمات التي تعمل في مجال الحقوق الرقمية ومكافحة الحجب.

رابط المقال باللغة الإنجليزية | رابط المقال باللغة العربية